موقع متميز يهتم بكل ما هو قديم وجديد في عالم الغرائب والعجائب التي أدهشت البشرية  تحت إشراف وإعداد مصمم الموقع المبتدئ: فيصل احمد احمد الشريف- اليمن -الحديدة - الحدادية

غرائب وعجائب

موقع متميز يهتم بكل ما هو قديم وجديد في عالم الغرائب والعجائب التي أدهشت البشرية  تحت إشراف وإعداد مصمم الموقع المبتدئ: فيصل احمد احمد الشريف- اليمن -الحديدة - الحدادية


القصة الغامضة وراء اختفاء أوين بارفيت المشلول من على كرسيه!

القصة الغامضة وراء اختفاء أوين بارفيت المشلول من على كرسيه!

أوين بارفيت قبطان كان يعيش في قرية انجليزية تُدعى شيبتون ماليت، وقد كان أوين قعيدًا ومُلازمًا لكرسي مُتحرك دائمًا، وهذا ما أثار الشكوك حول اختفائه المفاجئ.

 0

حظيت قصة اختفاء القبطان العجوز ذو السبعين عام أوين بارفيت بشهرة واسعة، وذلك بسبب الملابسات الغريبة التي وقعت بها الحادثة، والتي لا تدل إلا على حدوث حادثة اختفاء تابعة لسلسلة الحوادث الغامضة التي وقعت في هذا القرن، فقد كان الرجل يجلس على كرسيه المتحرك في منزل شقيقته سوزانا، ثم فجأة، وبلا أي مُقدمات، اختفى من على كرسيه ولم يتم العثور على أية أثر له، اللهم إلا معطفه الذي كان معه قبل لحظات من الاختفاء، عمومًا، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على أوين بارفيت وقصة اختفائه كاملة، مع أهم النظريات التي قيلت حول ذلك الاختفاء.

جرائم أوين بارفيتأهم شيء على الإطلاق في أي قصة هو بطلها، وبطل قصتنا هو رجل سبعيني يُدعى أوين بارفيت، وقد ولد أوين في نهاية القرن السابع عشر، ومنذ إتمامه لعقده الثاني خرج للعمل في البحر، وقد تتدرج في المناصب حتى أصبح قبطانا مرموقًا، وقد قيل إن ذلك الاحترام الذي كان يحظى به أوين لم يكن نابعًا من حب الناس له أو أخلاقه الجيدة، وإنما كان مصدره الخوف الذي ذرعه في قلوب هؤلاء، فقد كان أوين معروف بكونه القبطان الأكثر وحشية وحنونًا، وهذا ليس مجرد حديث عابر، وإنما يستند على عدة جرائم قام بها أوين أثناء عمله بالبحر.

قبل حادثة اختفاء أوين بارفيت الغامضة كان ذلك الرجل معروف بسطوته وجبروته، حيث يقال إنه كان يتحكم في كل شيء يتعلق بالبحر، أو بمعنى أدق، قد جعله امبراطورية له، وكان مشهورًا بالعقاب الذي كان يتجرعه كل من يُخالف تعليماته أو يُجادله في قرارته، وذلك العقاب كان الإلقاء في عرض البحر.

جرائم أوين بارفيت في الحقيقة لم تقتصر على البحر فقط، وإنما امتدت لخارجه أيضًا، فقد كان ذلك الرجل لا يشتري الأشياء، وإنما يأخذها منهم عنوة دون أن يدفع تكاليفها، وهو ما جعلهم يكنون له كل الكره والرغبة في الأذية، لذلك لم يشعروا سوى بفرحة غامرة عندما عرفوا بأنه قد فقد قدميه في حادثة وأصبح قعيدًا على كرسي منذ سن الأربعين، والحقيقة أن العقاب الأكبر كان استمراره على ذلك المنوال حتى عامه السبعين، أي لمدة ثلاثين سنة.

اختفاء أوين بارفيت

وقعت حادثة اختفاء أوين بارفيت في عام 1763، والقصة باختصار أن أوين كان في بيت شقيقته الوحيدة سوزانا وجالس كالعادة على الكرسي المتحرك الذي يُلازمه منذ أكثر من ثلاثين عام، وعلى ما يبدو أن الجو وقتها كان باردًا، إذ أنه كان مُغطى بمعطف صغير، وكالعادة أيضًا، تركته زوجته في حديقة المنزل ودخلت لقضاء بعض الأشغال، على أمل أن تعود في بعد انقضائها وتُدخل أوين المنزل لتناول وجبة الغذاء، وقد حدث بالفعل كل ما خططت سوزانا لفعله، عدا أمر واحد، وهي أنها عندما عادت لاصطحاب شقيقها وجدته قد تبخر، لم يكن له أي أثر أو وجود، اللهم إلا معطفه الصغير الذي كان يتغطى به قبل وقوع الحادثة.

ما الذي حدث بالضبط؟

تفاصيل الحادثة التي تم تناقلها فيما بعد تقول باختصار أن منتصف ذلك اليوم الغريب قد شهد عاصفة غير مُعتادة، وهي التي قد تسببت في سرعة عودة سوزانا شقيقة أوين بارفيت لاصطحابه من حديقة البيت، لكن العاصفة على ما يبدو لم تُحرك الجمادات وأوراق الشجر فقط، وإنما اصطحبت معها أيضًا ذلك القعيد، وبالرغم من أن ذلك الاحتمال كان مُستبعدًا إلا أن سوزانا في البداية قد حاولت البحث عن شقيقها بالقرب من البيت، وبالتأكيد قد أغفلت بذلك الأمر حقيقة إصابة شقيقها بالشلل، لكنها على حد قولها فضلت التشبث بالأمل الأخير في العثور على شقيقها القعيد، لكن ذلك الأمل خاب بعدم العثور عليه، لتبدأ بعد ذلك الخطوة التالية، وهي إبلاغ الشرطة بما حدث.

البحث عن أوين بارفيت

بدأت رحلة بحث الشرطة بعدما تيقنت سوزانا شقيقة أوين بارفيت أنها لن تتمكن من العثور عليه وحدها، أو بمعنى أدق، بعدما شعرت أنه ليس له وجود، والحقيقة أن الشرطة في بداية الأمر كانت تعتقد أن الأمر في غاية السهولة، وأن العثور على شخص مختفي أسهل ما يكون، خاصةً وأننا نتحدث عن قرية بها عدد بيوت قليل ولا يتجاوز سكانها الألفين، لكن الواقع جاء مُغايرًا لذلك تمامًا، إذ أن الشرطة قد قلبت القرية رأسًا على عقب ومع ذلك لم تستطع العثور على القبطان المُختفي أو حتى جثته، لتُعلن في النهاية عجزها وتوقفها عن البحث، ويبدأ بعد ذلك سلسال النظريات والتفسيرات.

نظريات وتفسيرات

بعدما بات يقينًا أن أوين بارفيت قد اختفى بلا عودة، كان من المنطقي جدًا أن يبدأ المحققون في البحث عن أسباب مقنعة لذلك القبطان، والحقيقة أن تلك التفسيرات لم تتجاوز الرقم ثلاثة، فأولها يتهم سوزانا شقيقة المُختفي، والثاني يتهم ماضي أوين السيئ بالتسبب في اختفائه، أما التفسير الثالث فلا يتهم سوى الطبيعة، وسوف نستعرض هذه النظريات والتفسيرات الثلاثة بالتفصيل في السطور القادمة.

طمع سوزانا، التفسير الأول

التفسير الأول الذي أخذ يتردد عقب اختفاء أوين بارفيت هو أنه قد تعرض لعملية جشع وطمع من أقرب الناس إليه، شقيقته سوزانا، حيث رُجح أنها قد فضلت التخلص منه من أجل الانفراد بأمواله، خاصةً وأنه لم يكن متزوجًا وليس له أولاد أو ورثة من أي نوع عمومًا، بمعنى أدق، سوف تُصبح جميع الأموال والمنافع التي سيتركها شقيقها من نصيبها، وهو ما يرفع من أسهم شروعها في القتل، لكن، على الجانب الآخر، وبعيدًا عن وجهة النظر المتجنية هذه فإن شقيقة أوين لم تكن في حاجة أصلًا إلى قتله لأنه كان قعيدًا وغير مُلم بأي شيء تقريبًا، وعليه فإن جميع ثروته كانت تحت تصرف شقيقته، مما ينفي الحاجة إلى قتله.

الماضي ينتصر، التفسير الثاني

التفسير الثاني حول اختفاء أوين بارفيت يمكن إجماله في ماضي أوين السيئ، والذي قضاه في ظلم الآخرين وفرض سيطرته عليهم، مما تسبب في حالة من الكره وعدم التقبل، تلك الحالة بالتأكيد كانت سببًا في تدبير التخلص منه، وربما نجحوا في ذلك الأمر بالفعل عن طريق خطفه وقتله، وهو ما يضع تفسيرًا منطقيًا لاختفائه، لكن أيضًا، لماذا يصمت ذوي المظلومين كل هذه الفترة دون اتخاذ أي إجراء؟ لماذا ظهرت الحاجة فجأة إلى الانتقام؟

للطبيعة رأي آخر، التفسير الثالث

التفسير الثالث الذي ظهر بعد اختفاء أوين بارفيت كان من نصيب الطبيعة، حيث أن الأسباب المنطقية كلها أصبحت غير منطقية، وكان لابد بالتأكيد من التفكير في أمور أكثر جنونًا لكنها مُحتملة، وذلك مثل الاختفاء الغامض الذي ليس له أي أسباب أو تفسيرات، بمعنى أكثر توضيحًا، لقد قال أصحاب ذلك الرأي بأن أوين بارفيت قد تبخر في السماء!


حادثة روز ويل : الجسم المرعب وقصته كاملة من الألف للياء

حادثة روز ويل : الجسم المرعب وقصته كاملة من الألف للياء

حادثة روز ويل من الحوادث الغامضة لرؤية الأطباق الطائرة، بسبب غرابة تعاطي السلطات الأمريكية معها، وكذلك الفيديو الذي تم تصويره للحادثة، فما الذي حدث؟

 شارك

في قرن الاكتشافات المجيد، القرن العشرين، وتحديدًا في عام 1947، طفت على السطح حادثة روز ويل ، وهي قصة جديدة شغلت العالم لأكثر من سبعة عقود، وفي الحقيقة كانت هذه الحادثة من أكثر الحوادث استحقاقا للجلبة التي أحدثتها، فالعالم لا يرى كل يوم مركبة فضائية، كما أن الطريقة التي تم بها الأمر كانت غريبة ومُثيرة أيضًا، فيكفي أن حوالي ثُلثي العالم قد شاهدوا الفيديو الذي نُشر عن هذه الحادثة في عام 1994، ولكي نُقرّب الأمر أكثر، دعونا نبدأ في سرد حادثة روز ويل ، حيث الجسم المرعب المُخيف وقصته كاملة، ولابد أن السؤال الذي يدور في أذهان الجميع الآن هو “ما الذي حدث؟”.

ما الذي حكانت واحدة من الليالي الباردة، وقد كانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أوشكت على الانتهاء من الحرب العالمية الثانية وإسقاط النازية، وفجأة، في قرية روز ويل، الواقعة شمال ولاية واشنطن، شاهد الطيار الأمريكي “كينيث أرنولد” فلاش مُتوهج أثناء قيامه بعملية تمشيط للسماء، ولما حاول كينيث الاقتراب للتحقق من الأمر رأى حوالي تسعة أطباق طائرة تُحلّق في السماء بسرعة تتخطى 2700 كيلو متر، وهو الأمر الذي أدهش كينيث، لأن أعتى الطائرات في هذا الوقت كانت لا تصل إلى ربع هذه السرعة، وعلى الفور أبلغ كينيث القيادة الأمريكية بالأمر لاتخاذ إجراء سريع تجاه هذا الشيء الغريب، إلا أن ردة فعل القيادة الأمريكية جاءت غير متوقعة على الإطلاق.
 

ردة فعل غير مُتوقعة

التكتُم على الأمر، تلك هي ردة الفعل التي خرجت من القيادة وقتها، ورغم أن سُكان روز ويل قد شاهدوا المركبات والجسم الغريب ونشروا الأمر في جميع أنحاء البلاد إلا أن القيادة وصفت ما يتناقله الناس بمُجرد ادعاء، وكان ذلك في بين رسمي صدر بعد أسبوع من الحادثة، ليُثير هذا التأخير الشكوك داخل الجميع، إذ أن الأمر لو لم يحدث فعلًا فما هي الحاجة إلى التكتم لأكثر من أسبوع وعدم النفي أو الإثبات، الأدهى من ذلك أن الجهات الرسمية أكدت على أن ذلك الشيء الذي أثار كل تلك البلبلة لم يكن في الحقيقة سوى بالون منطاد، وهو ما أكد شكوك الجميع بخصوص تعمد القيادة إخفاء تفاصيل ما حدث عن الشعب، وبالفعل ظل الأمر غامضًا حتى حدث ما قلب الأمور رأسًا على عقب من جديد.

إخفاء الأدلة

في ظروفٍ غامضة ومُثيرة وغير مُفسّرة على الإطلاق، أرسلت القيادة الأمريكية عدد كبير من قوات الجيش لمحو آثار الحادثة نهائيًا وإخفاء كافة الأدلة، وامتدت تلك العملية لأكثر من ستة شهور، سيطر فيها الذهول على أذهان الجميع وخاصةً أهالي قرية روز ويل الذين لم يجدوا مُبررا مقبولًا لكل هذا التكتم والتعتيم، وكان من ضمن هؤلاء الجنود الذين قاموا بعملية تمشيط وطمس للأدلة القائد “ولتر هاوت”

شهادة الشهود

أول وأهم شهود حادثة روز ويل هو الضابط “ولتر هاوت”، والذي شارك بقوة في عملية التمشيط التي كان الهدف منها إزالة كافة الأدلة لإظهار الحادثة كأنها لم تحدث، وقد كان هاوت مُخلصًا جدًا لقيادته ومُطيعًا لها، حتى أنه أوصى بعدم كشف ما سيشهد به إلا بعد موته، وهذا ما حدث في عام 2006 بعد انتهاء مراسم دفنه مباشرةً، حيث أقيم مؤتمر صحفي وتم كشف التفاصيل كاملة أمام العالم أجمع.

في البداية أكد هاوت على كذبة الرواية التي اختلقها الجيش بعدم وجود طبق طائر وكائن فضائي ووجود منطاد، حيث أكد على أنه قد رأي بنفسه هذه المركبة الفضائية على هيئة معدنية في شكل بيضاوي، وقد كان طولها ما بين الثلاثة والأربع أمتار، أما عرضها فقد كان أقل من المترين بقليل، كما أكد هاوت أيضًا على عدم احتواء تلك المركبة على أي شيء يُشبه الطائرات العادية كالأجنحة أو النوافذ، وهذا ما أكد لها عدم انتماء تلك المركبة للأرض.

جثث المخلوقات الفضائية

يقول هاوت أيضًا أنه لم يرى المركبات فقط وإنما رأي المخلوقات التي كانت فيها، وقد كانوا كما يصفهم هاوت في طول المتر، يُميزهم الرأس الكبير والضخم جدًا، وقد كانوا فاقدين للحياة كليًا، لكنه لم يُحدق فيهم بشكل كبير لأن مناظرهم كانت بشعة، وهذا ما أكده كل من حضروا عملية التشريح وعلى رأسهم مساعدة الطبيب، تلك الممرضة التي رتبت مع الحانوتي إجراءات الدفن.

الحانوتي غلين دينيس

ذهبت الممرضة إلى الحانوتي الخاصة لقرية روز ويل، وطلبت منه في سرية تامة أن يقوم بدفن جثث هذه الكائنات الغريبة، وإن صحت هذه الرواية فسيُصبح هناك ثلاثة شهود على تلك الحادثة، إلا أنه لم يتم العثور حتى الآن على الممرضة أو الحانوتي، ولا يوجد كذلك دليل وجودهم، لذلك يُصبح “والتر هاوت” الشاهد الرئيسي والوحيد.

انتشار الخُرافات

كان الوقت الذي فيه حادثة روز ويل هو وقت انتهاء الحرب العالمية الثانية والقضاء على هتلر، زعيم النازية، وهو الرجل الذي سبب ذعرًا للأمريكان طوال فترة الحرب، لذلك لم يكن من الغريب أن يزعم بعض المها ويس أن ما حدث كان بتدبير هتلر، أو بمعنى أدق لعنة هتلر، وقد انتشرت هذه الخرافة في الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا على حدٍ سواء، إلا أن الأصوات العاقلة استطاعت القضاء على تلك الخرافة واجتثاثها من جذورها، خاصةً وأن هذه المرة لم تكن الأولى التي يهبط فيها جسم غريب على الأرض.

ظهور فيديو التشريح

على يد راي سانتيليي، وفي عام 1995 ظهر فيديو لتشريح كائن غريب قيل إنه هو نفس الكائن الذي تم العثور عليه في حادثة روز ويل ، وقد أثار هذا الفيلم الذي قام بتصويره جاك بارنيت ضجة كبيرة، حيث كان مدعاةً للدهشة والشك في نفس الوقت رغم أنه قد لاقى انتشارًا غير مسبوقًا في كافة الصحف والمجلات والمحطات التلفزيونية، وقد خضع هذا الفيديو للفحص والبحث من كافة المُختصين للتأكد من صحته وجديته، وقد جاءت النتائج بعد طويلة من البحث والفحص كالتالي:

1- هذا الجسد ليس لكائن بشري فعلًا، وحتى الخدع السينمائية وأعتى المخرجين في هذا الوقت لا يمكنهم ابتكار جسد بهذه الهيئة.
2- الطبيب الذي كان يقوم بالتشريح لم يظهر عليه التمثيل أبدًا، والكثير من الأطباء أكدوا أن تلك الهيئة هي هيئة طبيب يقوم بالتشريح فعلًا ولا يدّعي ذلك.
3- هذه الرأس تُشبه الرؤوس الموجودة على أقراص دوربا، مما يعني أنه هناك كائن فضائي فعلًا تم تشريحه، والدليل على ذلك أنه لم يتم ملاحظة عضو ذكري أو تناسلي أو غيره.

لماذا أمريكا تحديدًا؟

هناك أمر آخر غريب يُعد موضع شك من العالم أجمع، باستثناء الأمريكان، وهو سبب حدوث تلك الأشياء الغريبة والمثيرة للجدل في أمريكا وحدها، خاصةً وأن الوقت الذي حدثت في تلك الحادثة كان قبيل بروز الولايات المتحدة الأمريكية كقوة عظمى، وقد ذهب البعض إلى تلك الأشياء الغريبة التي يتم الإعلان عنها كانت من ضمن الدعاية لأمريكا الجديدة وقتها، وإلا، فلماذا لم يسقط طبق طائر من قبل في إحدى الدول العربية أو الأسيوية والأفريقية عامةً، لماذا أمريكا تحديدًا؟ هذا هو السؤال الذي تكرر وسيتكرر دائمًا.


جبل حرفة : أكثر جبال المملكة العربية السعودية غموضًا ورعبًا

جبل حرفة : أكثر جبال المملكة العربية السعودية غموضًا ورعبًا

جبل حرفة جبل يقع بالمملكة العربية السعودية لكنه يتميز بتضاريسه المختلفة ووعارته، مما جعله أرضًا خصبة للقصص والأساطير، والتي قيلت وما زالت تقال حتى الآن.

 0

حظي جبل حرفة الموجود بالمملكة العربية السعودية بشهرة واسعة، خاصةً خلال القرنين الماضيين، وذلك على الرغم من أنه في الأساس موجود منذ آلاف السنين، إلا أن الأساطير والقصص والحكايات الغريبة لم تبدأ في الظهور سوى في الفترة الأخيرة، وكلها قصص تستند إلى جذور حقيقية بالتأكيد، لكنه أغلبها تم تحريفه والمبالغة فيه بشكل غير طبيعي حتى أصبح أسطورة لا يُمكن تصديقها، عمومًا، في السطور المقبلة سوف نتعرف سويًا على كل شيء يتعلق بالجبل الغريب جبل حرفة، وسوف نتناول كذلك أبرز القصص والأساطير التي دارت به وتناقلها الناس فيما بينهم

جبل حرفة  

 

أولى مفردات قصتنا بالتأكيد هو بطلها، وبطل الحكايات الغريبة التي تقع في جبل حرفة هو جبل حرفة نفسه، فجبل الحرفة الموجود جنوب غرب المملكة العربية السعودية، وتحديدًا في مركز عمرو، يبلغ ارتفاعه حوالي ألفين متر ونصف، وهو ارتفاع ليس بالهائل أو النادر، فكل جبل السعودية تقريبًا تتراوح بين هذا الطول، لكن كلها كذلك ليس مندلعًا منه جبلًا صغيرًا يسمى جبل الثدي، وهو معروف بذلك الاسم نظرًا لشكله الذي يشبه الثدي بالفعل.

جبل حرفة يأخذ كذلك شكلًا انسيابيًا مختلفًا عن باقي الجبال، كما يتواجد في منتصفه ما يُشبه كثيرًا الباب، وذلك الباب بالتحديد كان سببًا في إثارة الجدل حول الجبل بأكمله، ساهم في ذلك الأجواء المحيطة بالجبل.

الأجواء المحيطة بالجبل

الأجواء المحيطة بالجبل الغريب، جبل حرفة، ساهمت أيضًا في رواج الشائعات عنه، فتقريبًا هو الجبل الأكثر إحاطة بالغابات بين كل جبال السعودية، حيث تتواجد تلك الغابات في كل شبر حوله، كما أن بعض التضاريس المتعلقة بالموقع ساهمت في أن يُحاط ذلك الجبل بالضباب دائمًا، وهو ما كان ذريعة لبث الخوف في نفوس.

الظلام هو أكثر شيء مخيف فيما يتعلق بجبل حرفة، فعندما يحل يبدأ سماع أصوات مُخيفة وغامضة، لا يعرف أحد مصدرها أو السبب الرئيسي لها، المهم أنها لا تتوقف إلا بحلول الشمس، وإليكم الأمر الأغرب، ذلك الصوت الذي يسمعه الجميع عند الاقتراب من الجبل ويرتعب منه ليس موجودًا في الأساس، وإنما هو أمر يُصور إلى كل من يقترب من الجبل أو ينظر إليه، وهو ما يُمثل خرافة أكبر بكثير من أن يمكن تصديقها، لكن الكثيرون أكدوا عليها وأقسموا بوجودها.

حدث في جبل حرفة

بخلاف الأصوات الغامضة والطبول والأشياء المرعبة التي تُسمع بجبل حرفة مع حلول الليل فإن كثيرًا من الحوادث الشهيرة قد وقعت هناك وتناقلتها الصحف أو على الأقل سكان قرى مركز بني عمرو فيما بينهم، جميعهم يقسمون على أن تلك الحوادث ليست مجرد جزء من التراث يتم حكيه للأطفال قبل النوم، وإنما وقائع حدثت لآبائهم وأجدادهم، وطبعًا هذه الحوادث لا تتعلق بالأمر المسلم به هناك، وأن من ينام في جبل حرفة ساعة واحدة في الليل فسوف يتحول بالتأكيد إلى شخص مجنون، على كلٍ، دعونا نتعرف على أبرز هذه الحوادث التي شهد عليها جبل حرفة خلال القرون الماضية.

فتاة البئر، خرافة الجبل الأشهر

من أشهر الخرافات التي قيلت حول جبل حرفة خرافة فتاة البئر، وهي تقول باختصار أن فتاة صغيرة ذهبت ذات مرة لتأخذ الماء من أحد الآبار القريبة من الجبل وفجأة رأت هناك خاتمًا يلمع بشكل مغري في وسط الماء، وبالتأكيد لم تترك الفتاة هذه الفرصة وقامت باغتنامها ومدت يدها باتجاه الخاتم، إلا أن شيئًا ما ظهر فجأة وابتلعها.

بعد أيام قليلة من اختفاء الفتاة دخل ثعبان ضخم على والد الفتاة، وقبل أن يهم الرجل بقتل الثعبان تفاجئ بأن الثعبان يتحدث إليه ويخبره بأنه من سكان جبل حرفة، وأنه قد أُعجب بفتاته وقام بأخذها إلى عالمه، الأغرب من كل ذلك أن الثعبان قد برر زيارته بأنه قد جاء ليعرف بشروط والد الفتاة من أجل الزواج بها، والحقيقة أن هذه القصة قد انتشرت انتشارًا واسعًا خاصةً بين قبائل بني عمرو المحيطة بالجبل.

الأصدقاء الأتراك، الخرافة الأحدث

الخرافة الأحدث فيما يتعلق بالجبل الغريب جبل حرفة هي تلك التي حدثت قبل سنوات قليلة مع بعض الشباب الأتراك الذين صعدوا الجبل دون علم بما يحتويه، والحقيقة أن مصيرهم لم يكن جيدًا بالمرة، إذ أنه بعد اختفائهم بوقت قصير عثرت الشرطة عليهم مكبلين في صخرة بالقرب من الجبل وملطخين بالدماء، الغريب أنهم قد أقسموا بأنه لم يكن هناك وجود لأي أحد كي يفعل بهم ذلك الأمر، وأنهم غضوا وأفقوا فجأة فوجدوا أنفسهم على هذه الحالة، وقد تناقلت الصحف التركية بالتأكيد تلك الواقعة مما ساهم في زيادة شهرة جبل خرقة أكثر وأكثر.

الصياد الذي لم يصطاد، الرحلة الغامضة

من ضمن الحكايات التي تروى عن جبل حرفة أيضًا هي تلك التي وقعت مع أحد الصيادين، حيث اقترب الرجل بسلاحه عندما رأى طائر جميل يحط فوق أحد صخور ذلك الجبل الغامض، وعلى ما يبدو أن ذلك الرجل لم يكن على علم أبدًا بما يدور حول ذلك المكان لأنه وببساطة شديدة تجرأ ووجه سلاحه تجاه الجبل.

في الحقيقة ما حدث بعد ذلك الأمر لا يمكن وصف سوى بالمعجزة، حيث أن السلاح ما إن تم توجيهه نحو الجبل حتى تفلت من يد الرجل وانشطر نصفين، وقد أقسم الصياد أكثر من مرة أن شيء ما قد جذب من يده سلاحه بكل ما يملكه من قوة حتى أخذه منه وكسره، ليدب الرعب والخوف ويصاب الرجل بهلع ما زال مستمرًا معه حتى الآن.

الأصدقاء المُجازفون، القصة المجنونة

هناك قصة مجنونة جدًا يقال إنها قد دارت بكامله بالقرب من جبل حرفة، والحقيقة أن تلك القصة إذا كانت صحيحة فإنها لا تدع بذلك مجالًا للتشكيك فيما يحمله ذلك الجبل من شر، والقصة باختصار تبدأ من عند صديقين قررا تحدي أنفسهما وعدم الخوف من كل ما يثار حول ذلك الجبل، حيث أقرا معًا أن كل ما يحدث مجرد خرافات سخيفة، كما أوجدا كذلك طريقة للتأكد من ذلك الأمر، وهي الذهاب إلى جبل حرفة وأخذ جولة به.

بالفعل ذهب الصديقين إلى الجبل، ومنذ الوهلة الأولى لهما بداخله بدأ كل شيء يتوتر ويزداد سوء، بدايةً من السيارة التي توقفت عن العمل نهائيًا دون أي مُبرر، مرورًا بالأشياء التي كانت تظهر وتختفي أمامهم، انتهاء بالأصوات المرعبة التي كانوا يسمعونها، ثم بدأت الأمور تنقلب عندما اختفت السيارة وظهر لهما سيدة قامت بأكل أحدهما وأفقدت الآخر الوعي، والذي عندما استفاق أصبح مجنونًا يُحدث نفسه، الأغرب من ذلك أن الضابط الذي أمر بمعاينة المكان الذي وقع به كل ذلك الرعب لم يمضي عليه سوف يوم واحد حتى احترق بيته بمن فيه، لتتأكد بذلك لعنة جبل حرفة المخيفة، وتُكشر الأساطير العربية عن نفسها بقوة.


أسطورة الرجل الرمادي : لغز لم يجد العالم له تفسيرًا حتى الآن

الرجل الرمادي أسطورة أرعب أهل أسكوتلندا عند ظهور رجل كبير الحجم ورمادي اللون، فمن هو هذا الرجل وما هي حقيقته، وهل وجد العلم تفسير محتمل لتلك الأسطورة؟

 0

الرجل الرمادي الكبير من بن ماكدوي، هو أسطورة أسكتلندية أرعبت السكان المحليين وتحولت إلى أسطورة عالمية بعد ذلك. الرجل الرمادي هو من ” cryptid” وهو مصطلح يطلق على الكائنات الغريبة التي يُعتقد بوجودها بشدة. وهو يتشابه في وصفه مع كائن “اليتي” المزعوم وجوده على جبل إيفرست. وعندما نتحدث عن الأساطير الأسكتلندية، فلن تجد مثيل لها في غرابتها وشدة تعلق المحليين بها، وكثرة الافتراضيات العلمية في محاولة تفسيرها.


الرجل الرمادي هو اسم يطلق على الكائن الضخم الرمادي اللون الذي يظهر على أعلى قمة في جبال كايرنغورم، وهي قمة جبل بن ماكدوي. وهو يسمى بالإسكتلندية ” Am Fear Liath Mor” التي تترجم حرفيًا إلى “الذئب العظيم”. ولكن الترجمة من الإنجليزية تعني الرجل الرمادي الكبير. كانت مجرد أسطورة محلية مرعبة للسكان المحليين، ويمتد تاريخها إلى عشرات أو مئات السنين. إلى إن ادعى البروفيسور نورمان كولي رؤيته للوحش عام 1889، وأعاد قصته مرة أخرى عام 1925، لتصبح بعد ذلك أسطورة عالمية.من هو الرجل الرمادي الكبير؟

جبل بن ماكدوي

هو ثاني أعلى قمة في المملكة المتحدة. ترتفع القمة من الجزء الجنوبي من أحد أجمل الجزر البريطانية. ولكن البيئة فوقه قاسية بشدة وتمنع النباتات من الحياة. أجزاء كاملة منه لا ترى شمس الشتاء الشمالية الضعيفة لعدة أسابيع. موجود في منتزه كايرنغورمز الوطني في أسكوتلندا، وهي منطقة برية وتتميز بمناخ شبه قطبي. إنها بيئة مثالية لمتسلقي الجبال المجانين الذين يتوافدون كل عام، واحتواء أسطورة مرعبة مثل الرجل الرمادي.

قصة البروفيسور نورمان والرجل الرمادي

في الحقيقة لم يشاهد البروفيسور نورمان الرجل الرمادي بعينه. إنما شعر بوجود كائن ضخم يمشي خلفه على الجبل. وقد قال إنه كان يسمع وقع الأقدام كل ثلاثة أو أربعة خطوات من قدمه هو. مما جعله يعتقد أن الكائن ضخم كفاية لتساوي قدمه ثلاثة أو أربعة أضعاف حجم القدم البشري. فتحير أمره وقال في نفسه أنه يتخيل، ولكن بعد صمت دقائق سمع نفس الصوت، رغم أنه لا يرى أي شيء بسبب الضباب. وعندها أصابه الرعب بشدة، ثم كافح للنزول من الجبل وهو مرتعب لمدة أربعة أو خمسة أميال. وهو متأكد بوجود كائن غريب على قمة الجبل، ولذلك قرر أنه لن يعود أبدًا إلى هناك بمفرده.

شهود عيان آخرون

توالت بعد ذلك الشهادات التي يقدمها بعض شهود العيان تفيد رؤيتهم لهذا الكائن الضخم بما يطابق مواصفات الأسطورة. مثل بيتر دينشام، عضو فريق إنقاذ الطائرات في جبل بن ماكدوي. ومتسلق الجبال ألكسندر تونيون، أدعى رؤيته لظل الكائن يظهر بين الضباب والسحب فوق القمة، فأطلق عليه ثلاثة رصاصات من مسدسه دفاعًا عن نفسه.

وكما ترى، فليست هناك رؤية واضحة وجلية للرجل الرمادي الكبير. كلها عبارة عن أحاسيس بوجود كائن أخر قريب، أو رؤية غير واضحة، أو أصوات غريبة. وأغلب تلك الظواهر تحدث أثناء الشتاء القارص فوق جبل بن ماكدوي. فلو قررت يومًا صعوده، اعرف جيدًا أن الأساطير والخرافات تتجمع على هذا الجبل.

ظاهرة علمية قد تفسر أسطورة الرجل الرمادي

ظاهرة تدعى ” Brocken spectre”، قد تكون التفسير المحتمل لظهور الرجل الرمادي. الظاهرة عبارة عن ظل ضخم وكبير لكائن يظهر في وسط حلقة كبيرة دائرة متعددة الألوان. الكائن يقارب اللون الرمادي وكأنه يقف أمام الشمس. وتحيط بها الحلقة كأنها دليل على العظمة. الظاهرة لها تفسير علمي بسيط، عندما تتقابل أشعة الشمس مع السحب التي تحتوي على قطرات من المياه غير متساوية في الحجم، أو سحب تحتوي على شروخ في تكوينها، ينتج هذا ظل رجل ضخم في المنتصف. رافعًا يديه لفوق كأنه في وضعة هجوم مخيفة، ودائرة كبيرة من الألوان المتعددة كقوس قزح تحيط به، لتعطي لها رونق إضافي وغموض وشكل مرعب.

في الحقيقة الظل هو للشخص الواقف، وتعمل الأجواء على ظهور الظل حول تلك الهالة متعددة الألوان أو البيضاء والتي تسمى ” Glorie”. وإن أمعن الواقف النظر سيعرف أن بداية الظل عند قدمه وتمتد للأمام. وتظهر تلك الظاهرة بكثرة على الجبال العالية وتعترض ضمن الظواهر الطبيعية في علك الأرصاد الجوية، حين تلامس السحب مع الجبال وأشعة الشمس. ولكن يمكن أن تراها أيضًا من خلال الطائرة إن كنت محظوظًا كفاية. على جبل بن ماكدوي توجد بقع قليلة يمكن ملاحظة الظاهرة عليها، لأنك تحتاج إلى ارتفاع كافي. وأشهر المناطق التي تمت رؤية الرجل الرمادي عليها، هي بالفعل واحدة من المناطق الممكنة للظاهرة. تسمى منطقة “صدع لورشرز”، وهي موجودة على ارتفاع ألف قدم تحرس المدخل الشمالي لجبال كايرنغورم. كما تشتهر بعدد من الظواهر الأخرى المختلفة.

تم اكتشاف الظاهرة لأول مرة على قمة جبل في ألمانيا عام 1780. ولكن تلك الظاهرة قد تفسر الشكل الغريب والمريب للرجل الرمادي ولكنها لا تستطيع تفسير أصوات الأقدام التي سمعها بعض شهود العيان.

تفسير أخر أقل علمية

يوجد تفسير أخر لا أساس له بالعلم، يمكن أن يفسر وجود الرجل الرمادي. وهو ما يريد أن يصدقه أصحاب الأسطورة والسكان المحليين. وهو أن هناك روح موجودة على الجبل، وبفعل الخيال تمت رؤيتها على شكل أدمي. فمنذ العصور القديمة وبدايات الأديان المختلفة للحضارات، ويحاول الإنسان أن يشخص الأمور من حوله ليفهمها. فمثلًا يحول الفصول السنوية إلى آلهة يتحاربون، أو يؤمن بأن لكل فعل إله يتحكم فيه. حتى يومنا هذا، يفضل البعض تسمية السيارات بأسماء بشرية ويعطي لكل سيارة شخصية. فلماذا لا يفعل العقل نفس الفكرة مع الجبال، ويشخص روح الجبل ويتخيل عقله بأن إنسان رمادي يتحرك.

يستند هذا التفسير إلى علم يدعى “التجسيم” أو ” anthropomorphism”. وهو تحويل الصفات الإنسانية أو المشاعر والصفات إلى كائنات غير إنسانية. مثل الآلهة في الحضارات القديمة أو الرجل الرمادي في الأسطورة هنا.

الرجل الرمادي في الأفلام والكتب

في عام 2006، تم إطلاق فيلم وثائقي قصير بعنوان “الرجل الرمادي الكبير من بن ماكدوي “. وذلك في فاعليات مهرجان جبل إدينبورغ المنعقد في أسكوتلندا. ومدة الفيلم قرابة العشر دقائق. وقد أشاد به النقاد وظهر في العديد من المهرجانات الأخرى، أخرهم في يونيو 2017، في مهرجان السير في الهواء الطلق بأسكوتلندا.

بالنسبة إلى الكتب، ستجد كتاب يحمل نفس العنوان من تأليف “أفليك جراي”، يرجع تاريخ إصداره إلى عام 1970. يحكي عن غموض قصة الرجل الرمادي والأسطورة كما يرويها شهود العيان، وكيف أنه يعتبر أحد الألغاز التي لم تُحل بشكل قاطع. حاول أفليك عرض مجموعة كبيرة من القصص مماثلة لأشخاص تقابلوا مع الرجل الرمادي، ويرون نفس المشاعر والرعب. ثم قدم مجموعة من التفسيرات الممكنة التي قد تفسر من هذا الكائن أو كيف جاء.

خاتمة

الرجل الرمادي الكبير هو أسطورة عريقة يمتد تاريخها لمئات السنين. وتجذب العديد من الزوار الباحثين عن المغامرة إلى أحد المناطق الأكثر جمالًا في أوروبا.

الكاتب: أيمن سليمان